2018/07/07

6 أسئلة خادعة في المقابلات الشخصية

القسم



عند عمل المقابلات الشخصية للحصول على وظيفة قد توجه إليك بعض الأسئلة التي تظنها أسئلة سهلة ولكن في حقيقة الأمر هذه الأسئلة تكون معدة خصيصا بطريقة ملتوية لتبدو وكأنها أسئلة سهلة معروفة الإجابة ولكنها تكون ذات مغزى قوي يكتشف من يحاورك من خلالها نقاط القوة والضعف لديك، كما أنه يجب أن تعرف أن تزايد فرصتك للحصول على وظيفة لا يكون من خلال الدرجات العلمية التي حصلت عليها ووصلت إليها فقط ولكن التقييم والمفاضلة بين المتقدمين لأي وظيفة يشمل المهارات الشخصية واللغوية وغيرها من المهارات الأخرى، ولذلك فعليك إلى جانب الحصول على الشهادات والدرجات العلمية أن تنمي مهاراتك وقدراتك ونحن سوف نقدم لك هنا بعض الأسئلة التي ينخدع بها الكثيرين أثناء المقابلات الشخصية فاقرأها جيدا

1- لماذا توقفت عن العمل لفترة سابقة؟ فما يريد أن يعرفه من يحاورك هنا هو هل أنت شخص كسول تميل إلى الراحة ولذلك توقفت عن العمل أم لا ولذلك عليك أن تخبرهم بما قمت به من أنشطة خلال تلك الفترة التي توقفت فيها عن العمل بأن تكون شاركت في عمل جماعي تطوعي مثلا وكذلك عليك إبلاغهم إذا كنت قد تركت عملك السابق لترعى أحد والديك المسنين أو أي شيء من هذا القبيل. فما يهم صاحب العمل أن يعرفه هو ماذا فعلت في هذا الوقت. 2- ماهي الانتقادات التي كانت توجه إليك في العمل؟ فقد تكون غير صادقا في الإجابة هنا وتقول أنك لا تسمح لأحد بأن يقدم لك أي انتقادات لأنك تقدم شغلك على أكمل وجه كما يمكنك أن تكون أكثر ذكاءا وتذكر بعض الانتقادات البناءة ولاسيما إذا كانت تخدم نوعية العمل الذي تريد الحصول على وظيفة به بأن تقول مثلا أنك تدقق جيدا في عملك وتبذل أوقاتا طويلة كي تخرج عملك على أكمل وجه فيكون الانتقاد الموجه إليك أنك تقضي أوقاتا أطول في تنفيذ العمل وهكذا.

3- اشرح بعبارات قليلة لماذا لم تستمر مع فريق العمل الذي كنت تعمل به قبل ذلك طويلا؟ فهو بذلك يريد أن يعرف هل لديك القدرة على العمل ضمن فريق عمل أم لا، فيمكنك أن تذكر بعض السلبيات التي واجهتها مع فريق العمل كما يمكنك أن توضح له أنك آثرت البقاء بالمكان معهم لأنك كنت تضع مصلحة العمل في المقام الأول، كما يمكنك أن توضح له مجهوداتك التي بذلتها من أجل تطوير الفريق وإنماء روح العمل الجماعي به.

4- ما هو أكثر شيء كان يزعجك في عملك القديم وتريد أن تغيره في العمل الجديد؟ أفضل إجابة على هذا السؤال هو أن تقول “لا شيء” لأن هذا يوضح للمحاور أنك قادرا على العمل تحت أي ظرف وتحت أي ضغط كما يعطيه شعور أيضا بأنك إنسان تحب أن تركز أكثر في عملك بغض النظر عن أي صراعات جانبية.

5- حدثني عن نفسك وهذا السؤال يكون الغرض منه هو التأكد من قدراتك على شرح عملك والتواصل مع الآخرين بشكل قوي ومقنع وفعال ولذلك عليك أن تكون واثقا في نفسك وأن تبدأ في سرد سيرتك الذاتية بقوة وثقة ليشعر من أمامك أن قدرتك على الحديث تعادل قدرتك على الكتابة، كما أنه ينبغي عليك أن تراجع وتنظم سيرتك الذاتية في عقلك قبل أن تجري المقابلة الشخصية مع صاحب العمل

6- هل يمكنك شرح عملك لشخص عادي؟ وبهذا السؤال هو يريد أن يعرف منك هل أنت ملم بكل جوانب الوظيفة أم لا فعليك هنا أن تبدأ بعبارات بليغة أي قصيرة ومعبرة تشرح بها مهام الوظيفة والدور المتوقع منك القيام به.

7 قواعد هامه لإجتياز مقابلة العمل

القسم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

عزيزي زائر موقع كود فولت 

إليك أهم 7 قواعد لإجتياز مقابلة العمل بنجاح


1- التحضير الجيد احضر معك في المقابلة نسخة من ملف السيرة الذاتية الخاص بك، إلى جانب كافة الأوراق التى تؤيد خبرتك فى المجال الذي تتقدم للعمل به. وراجع الأوراق جيدا للتخلص من أي اخطاء بالمحتوى قد تسبب سوء تفاهم لدي صاحب العمل. حدد أيضا فى مفكرة صغيرة أهم النقاط التى لا يجب تفويت الحديث عنها خلال المقابلة مثل نقاط القوة لديك ومهاراتك الخاصة، وكذلك النقاط التى تريد الإستفتسار عنها من صاحب العمل.

 2- اجمع معلومات عن مكان العمل و احرص أيضا على عمل بحث عن طبيعة الشركة التى تتقدم للعمل بها مثل تاريخ نشأة الشركة، مجالات الإستثمار التى تعمل بها، احتياجات الوظيفة الخالية، وإذا توافرت الفرصة لمعرفة اسم الشخصية التى ستجري معك المقابلة، فحاول معرفة المزيد من التفاصيل عنها. كل هذا يخلق الإنطباع بأنك شخصية جادة ولا تستهين بالأمر الذي تقبل عليه.

 3- اهتم بمظهرك الإهتمام بالمظهر الجيد من أول الأشياء التى تخلق انطباعا إيجابيا عنك عند صاحب العمل، احرص على ارتداء ملابس رسمية وإذا كانت مجال الشركة أو الوظيفة لا يتطلب الرسمية الشديدة، فعلى الأقل تحلى بمظهر أنيق ومهندم، مع التركيز على ارتداء الإكسسوارات الجذابة دون مبالغة بحيث تعطي إطلالتك الحيوية والطاقة.

 4- تجنب الحركات الجسمانية السلبية من المهم أن تبدو من الشخصيات الهادئة والواثقة من نفسها أمام صاحب العمل، لذا تجنب الحركات الجسدية السلبية مثل هز القدمين أو اللعب بالقلم أثناء الجلوس، وتجنب كذلك ضم الذراعين أثناء الحديث لأن هذه الأمور تعطي انطباعا عن كونك شخصية انطوائية ومترددة وغير واثقة من نفسها. حاول أيضا عدم التلعثم فى الكلام. فكر فيما تريد قوله قبل الحديث، لا تتسرع فى إجاباتك واجعلها واضحة وصريحة ومختصرة وفي صلب الموضوع، هذا ما سوف يجنبك التلعثم فى الحديث.

 5- تحلى باللباقة حافظ على ابتسامتك طوال اللقاء، وانتقي ألفاظك بدقة شديدة. احتفظ بالألقاب إلى أن يطلب منك الطرف الآخر التخلي عنها. بادر بمعرفة اسم الشخص الذي سوف يقوم بعمل المقابلة معك لإبداء نوعا من الإهتمام. لا تتشبث بآرائك خلال النقاش من باب الثقة بالنفس، فهذا قد يعطي انطباعا عنك بأنك شخصية مغرورة ومتعالية. اطلب من الطرف الأخر أن يشرح لك وجه نظره ثم حاول تقديم رؤيتك الشخصية عن الموضوع

. 6- التزم بالمواعيد من الأفضل الوصول مبكرا إلى مكان اللقاء بمدة لا تزيد عن 10 دقائق، فهذا يعطي انطباعا بكونك شخصية ملتزمة. تجنب فى الوقت ذاته الوصول باكرا جدا فهذا الأمر قد يسبب لك التوتر، وإذا كنت لا تعلم العنوان جيدا، فمن الأفضل أن تقوم بزيارة استكشافية للمكان قبل موعد المقبلة حتى لا تضيع وقتا طويلا فى البحث عن مكان العمل في يوم المقابلة.

 7- قوم بعمل بروفة للمقابلة قوم بإجراء بحث عن الأسئلة الشائعة فى مقابلات العمل، وقوم بإجابتها مع نفسك أو مع أحد أصدقائك في اليوم الذي يسبق المقابلة. لا يهتم الكثير بالقيام بهذه الخطوة، لكن صدقني فهى مفيدة وتجعل الأجوبة والمعلومات التى ترغب فى الحديث عنها حاضرة فى ذهنك قبل المقابلة الرسمية، كما أنها تجنبك مشكلات من التلعثم والتشتت فى الحديث خاصة إذا كانت هذه هى المرة الأولي التى تقوم فيها بعمل مقابلة عمل. تذكر عزيزي أن أهم شئ يساعدك على تخطي مقابلة العمل بنجاح هو الثقة بالنفس. أنت تستطيع تحقيق أي شئ تريده، فقط ثق بقدراتك ومهاراتك، وتجنب الغرور والتصنع وتذكر دائما أنت لست أفضل من أحد، ولست كأي أحد، ولست أقل من أحد.

موقع كود فولت